التجارب الاميركية: فيليكس اولى في ال200 م برابع رقم في التاريخ

حسمت العداءة اليسون فيليكس الصراع مع جينيبا تراموه واحرزت المركز الاول في نهائي سباق 200 م السبت ضمن تجارب اختيار المنتخب الاميركي لالعاب القوى للمشاركة في اولمبياد لندن 2012.

وسجلت فيليكس 69ر21 ثانية، وهو رابع افضل رقم في التاريخ بعد ارقام فلورنس غريفيس جوينر وماريون جونز ومارلين اوتي، كما انه افضل رقم منذ ان سجلت جونز رقما قدره 62ر21 ثانية عام 1998 في جوهانسبورغ.

وكانت فيليكس تعادلت مع جينيبا تراموه في نصف النهائي الجمعة بتوقيت 30ر22 ثانية.

وحلت تراموه خامسة في السباق النهائي مسجلة 35ر22 ث.

وما يزال حسم المتأهلة من فيليكس وتراموه في سباق 100 م عالقا حتى الاحد.

وعلقت العداءة الاميركية على الرقم الذي سجلته قائلة "لا اصدق ما حصل، فمنذ فترة طويلة وانا اسعى لاكون ضمن لائحة البطلات تلك"، مضيفة "انا سعيدة ولكن العمل لم ينته بعد ويجب انهاؤه في لندن".

وتأهلت الى الالعاب الاولمبية ايضا كارميليتا جيتر الثانية (11ر22 ث) وسانيا ريتشاردز-روس الثالثة (22ر22 ث).

وحسب قواعد التجارب الاميركية، فان اصحاب المراكز الثلاثة الاولى في مسابقات الرجال والسيدات يتأهلون الى الالعاب الاولمبية.

وتأمل فيليكس بانتزاع بطاقة المشاركة ايضا في سباق 100 م، حيث اعلن الاتحاد الاميركي لالعاب القوى ان اجتماعا سيعقد مساء اليوم السبت لاتخاذ قرار بشأن التعادل الذي فرض نفسه بين فيليكس وجينيبا منذ نحو اسبوع.

وسجلت العداءتان الرقم ذاته وقدره 068ر11 ثانية.

احرزت كارميليتا جيتر بطلة العالم في سباق 100 م المركز الاول بزمن 92ر10 ثوان امام تيانا ماديسون (96ر10 ث)، فيما ساد لغط كبير بالنسبة لصاحبة المركز الثالث بعدما سجلت كل من فيليكس وتارموه الزمن نفسه (068ر11 ث).

ولم يحسم الاتحاد الاميركي على الفور صاحبة المركز الثالث بسبب صعوبة الموقف لان العداءتين تساويتا في التوقيت وكذلك الصورة النهائية "الفوتو فينيش" من كاميراتين على اليمين واليسار.

ويعتبر موقف الاتحاد الاميركي صعبا خصوصا انه منح المركز الثالث لتارموه في الوهلة الاولى (068ر11 مقابل 069ر11) ما دفع الاخيرة الى عقد مؤتمر صحافي للتعبير عن فرحتها بالتأهل الى الالعاب الاولمبية للمرة الاولى على حساب عداءة كبرى في سباقات السرعة.

وكان الامر يعني بالنسبة الى فيليكس نهاية حلم الثنائية (100 و200 م) في الالعاب الاولمبية، وهو طموح اكدت رغبتها في تحقيقه عندما حققت توقيتا جيدا في لقاء الدوحة مطلع ايار/مايو الماضي (92ر10 ث).

لكن الاتحاد الاميركي عاد بعد نحو ساعة من نهاية السباق ليعلن بان العداءتين متساويتان في كل شىء وانه يبحث عن وسيلة للفصل بينهما (ستكون باقامة سباق جديد بينهما او عبر القرعة).

وتملك فيليكس (26 عاما) 7 ميداليات في البطولات الكبرى (الالعاب الاولمبية وبطولة العالم) بينها 3 ذهبيات في سباق 200 م، فيما يبقى الانجاز الوحيد لتارموه المغمورة (23 عاما) تتويجها ببطولة العالم للشابات في سباق 100 م عام 2008 في بيدغوسيتش البولندية.

وفي منافسات القفز العالي، تأهلت كل من شونتي لوي (01ر2 م) وبريجيتا باريت (01ر2) وآيمي اكاف (95ر1)، وفي المسابقة السباعية تأهلت هايلياز فاونتين (6419 نقطة) وشارون داي (6343) وشانتاي ماكميلان (6188).

ولدى الرجال، حسم اريير ميريت المركز الاول في السباق النهائي ل110 م حواجز مسجلا 93ر12 ثانية، متقدما على جيسون ريتشاردسون (98ر12 ث) وجيفري بورتر (08ر13 ث) ليضمن الثلاثة التأهل الى لندن.

وفي سباق 20 كلم مشيا، تأهل تريفور بارون (10ر00ر23ر1 ساعة) وتيم سيامان (48ر29ر27ر1 س) ونيك كريستي (30ر47ر29ر1 س).

اما في منافسات الوثبة الثلاثية، فتأهل كريستيان تايلور (63ر17 م) ووليام كلاي (55ر17) ووالتر ديفيس (69ر16).

شاركنا على فيسبوك