الدول الخليجة ترحب بقرار "حجاب" المرأة فى كرة القدم.. والسعودية ترفض التعليق

رحبت دول الخليج بقرار مجلس إدارة الاتحاد الدولى لكرة القدم، بالسماح للاعبات بارتداء الحجاب فى المسابقات التى ينظمها "الفيفا"، معتبرة أن ذلك خطوة كبيرة لتوسيع قاعدة ممارسة المرأة الخليجية لهذه اللعبة.


ومن أبرز الدول الخليجية التى رحبت بشدة بهذا القرار البحرين والإمارات والكويت وقطر، إلا أن السعودية رفضت إبداء تعليق، لاسيما أنها من الدول التى تحظر على نسائها ممارسة أى رياضة.


كان الاتحاد الدولى لكرة القدم قد أصدر بيانا أمس، الخميس، أكد فيه احترامه لارتداء المرأة التى تمارس لعبة كرة القدم الحجاب أثناء المنافسات بهدف التوسيع من قاعدة ممارسة اللعبة فى جميع القارات.


وجاءت تصريحات المسئولين فى دول الخليج مرحبة بهذا القرار، حيث أكد يوسف عبد الله، أمين عام الاتحاد الإماراتى، سعادته بصدور هذا القرار، مؤكداً أنها خطوة كبيرة فى سبيل الاهتمام بالمرأة على الصعيد الرياضى.


وأشار إلى أن هذا القرار سيصب بالتأكيد فى مصلحة كرة القدم الإماراتية، حيث سيمنح المرأة الفرصة للمشاركة بشكل شرعى.


وحرص هانى بلان، المستشار الفنى لكرة القدم النسائية بقطر، على إبداء تعلقيه، حيث قال، "إن ممارسة المرأة الخليجية بالحجاب سيسهم فى زيادة الممارسات النسائية لكرة القدم، مشدداً على أن الفيفا راعى قبل صدور هذا القرار التأكد من أن هذا الأمر لا يؤثر سلباً على سلامة اللاعبات.


جدير بالذكر أن موضوع ارتداء اللاعبات الحجاب كان مسار بحث فى العامين الماضيين ليسدل الفيفا الستار على هذه الأزمة فى اجتماعها بإنجلترا الذى عقد مارس الماضى بعدما أبدى بشكل مبدئى موافقته على ارتداء اللاعبات للحجاب أثناء المنافسات، لكنها انتظرت بعض الاستفسارات الخاصة بالصحة والسلامة قبل أن تقره بشكل رسمى.


ومن أبرز المنتخبات التى شهدت حرمان منتخبها من ممارسة اللعبة المنتخب الإيرانى الذى كان سيلعب أمام نظيره الأردنى يونيه الماضى فى تصفيات أولمبياد لندن 2012، إلا أن قرار حظر الحجاب حال دون ذلك، واعتمدت النتيجة لصالح الأخير 3/0.

شاركنا على فيسبوك