الروسية كوموفا تنفجر بالبكاء بعد فضية أخرى في الجمباز

لندن 3 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - خسرت لاعبة

الجمباز الروسية فيكتوريا كوموفا ميداليتين ذهبيتين في ثلاثة ايام

في مواجهة الفريق الامريكي وبسبب الضغوط لم تتحمل ارتداء الفضية

التي حصلت عليها في منافسات كل الاجهزة أمس الخميس.

وانفجرت كوموفا (17 عاما) بالبكاء بعدما فشلت في تجاوز

الامريكية جابي دوجلاس التي سجلت 62.232 نقطة لتحصل على الذهبية

بعد اداء رائع مذهل في الحركات الارضية.

وبعد قليل من وضع الميدالية الفضية حول عنقها ازاحتها كوموفا

وزعمت انها ثقيلة للغاية.

وحاولت الروسية اليا مصطفينا الفائزة بالبرونزية مواساة

زميلتها لكن كوموفا لم تتمكن حتى من النظر الى الصحفيين وهم يوجهون

لها الاسئلة.

وقالت كوموفا التي فازت والدتها ببطولة العالم للفرق في 1985

"لا ازال اشعر بضيق لانه كان يمكنني الفوز بالذهبية لكن لم احصل

عليها. عندما نزلت الى البساط اعتقدت اني سافوز بالذهبية."

وعلى العكس ظهرت مصطفينا سعيدة بحصولها على ميدالية بعدما سقطت

من على جهاز عارضة التوازن.

وبعدما فشلت الامريكية جوردين ويبر بطلة العالم في الصعود

للنهائي كانت كوموفا صاحبة فضية بطولة العالم 2011 لكل الاجهزة هي

المرشحة الابرز للقب.

لكن خطأ واحد من كوموفا في محاولتها على جهاز حصان الوثب صنع

الفارق بين الذهبية والفضية.

وكانت روسيا خسرت ذهبية فرق السيدات يوم الثلاثاء الماضي لصالح

المنتخب الامريكي بعد التعثر في اداء الحركات الارضية.

(اعداد وتحرير أحمد ممدوح للنشرة العربية - هاتف

0020225783292)

شاركنا على فيسبوك