المعلم يستدعى "روح" أمم أفريقيا 2008 أمام تشيلسى فى موقعة أكرا اليوم


"تحت شعار الفوز وليس شيئاً غيره"، يخوض الزمالك مباراته أمام مضيفه تشيلسى الغانى فى الرابعة عصر اليوم، السبت، بتوقيت القاهرة فى بداية مشواره بدور المجموعات من دورى أبطال أفريقا.


رغم صعوبة اللقاء لقوة المنافس الواضحة من نتائجه فى الأدوار السابقة، حيث فاز على الرجاء المغربى والقطن الكاميرونى بدور الـ32 والـ16 على التوالى، فإن الجهاز الفنى للزمالك لم يعبأ بذلك ووضع الفوز خياراً وحيداً أمام لاعبيه مطالبهم بضرورة العودة للقاهرة بالنقاط الثلاثة للقاء، وهو ما ترجمه فعلياً إسماعيل يوسف مدرب الأبيض فور وصوله إلى أكرا عندما أطلق تصريحات تشجيعية، مؤكداً خلالها أن الزمالك حضر إلى غانا من أجل الفوز على تشيلسى وحصد النقاط الثلاث وعبور دور المجموعات والوصول إلى المربع الذهبى.


وتقام المباراة على استاد أكرا الرياضى "أوهين دجان" الذى يتسع لـ40 ألف متفرج، بعدما تم نقله من ملعب المنافس فى ضاحية سينامى الواقعة على أطراف مدينة كوماسى بقرار من الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" لعدم صلاحيته أمنياً وفنياً، وهو الأمر الذى يمثل نقطة إيجابية للزمالك إزاء سوء أرضية ملعب تشيلسى وسابق تعبير الجهاز الفنى ولاعبى الفريق قلقهم من أن يستغله المنافس لصالحه، كما أظهر المعلم شحاتة المدير الفنى للأبيض تفاؤله بإقامة المباراة على استاد أكرا الذى شهد فوز المنتخب الوطنى تحت قيادته ببطولة أمم أفريقيا عام 2008 بعد هزيمة الكاميرون بهدف محمد أبو تريكة نجم الأهلى، ويسعى المعلم لإلهام لاعبيه روح تلك البطولة من أجل الفوز فى مباراة اليوم.


يدير اللقاء تحكيميا طاقم سنغالى بقيادة تيتا بادرا، حكم ساحة، وكامارا بيجبرايل، مساعد أول، وتيمبا الهاتى، مساعد ثان، والحكم الرابع، نينجو ياتما، ومعهم المراقب الزامبى موسى ينجا والمنسق للمباراة ماسا ديارا من موريتانيا.


وينتظر أن يخوض الزمالك المباراة بخطة متوازنة تجمع بين الدفاع المحكم والهجوم المرتد السريع، مستغلاً قدرات لاعبيه على تنفيذ الهجمات المضادة بدقة توصلوا إليها بعد التدريبات المكثفة التى خضعوا لها منذ بداية فترة الإعداد للموسم الجديد، وبالتالى فالأقرب أن يبدأ المعلم اللقاء بمهاجم واحد هو البوركينى سيسيه ومن خلفه ثنائى يقوم بدور القادمين من الخلف هم إسلام عوض وواحد ما بين سعيد محمد قطة أو حازم إمام، وفى الوسط هناك الثلاثى ألكسيس مندومو ونور السيد وإبراهيم صلاح، وفى خط الدفاع محمود فتح الله وهانى سعيد كمساكين ومعهما أحمد سمير ومحمد عبد الشافى كطرفى ملعب، وفى حراسة المرمى الدولى عبد الواحد السيد.


ويحتفظ شحاتة على دكة البدلاء بمجموعة قوية من اللاعبين أمثال عمرو زكى وأحمد جعفر ومحمد إبراهيم وصبرى رحيل، فيما يغيب عن الفريق الثلاثى أحمد حسن وصلاح سليمان والبنينى رزاق للإيقاف.


فى المقابل، يدخل الفريق الغانى اللقاء ودافع الفوز يتملكه بعد الروح التى حاول المدير الفنى الهولندى، هانز فان دير بلوم، بثها فى نفوس لاعبيه فى الأيام التى سبقت موعد المباراة، حيث طالبهم بضرورة تحقيق الفوز من منطلق إيمانهم بمستوياتهم بصرف النظر عن اسم وتاريخ الزمالك، مؤكداً عليهم أن الكرة بالعطاء داخل الملعب وليس بالأسماء أو التاريخ.


يخوض تشيلسى للقاء مكتمل الأركان باستثناء غياب لاعبين فقط هما كابتن الفريق عبد الباسط محمد بسبب الإصابة فى الركبة، والظهير الأيمن، ايريك اجيمانج، للإيقاف.

شاركنا على فيسبوك