بولت: فوزي في سباق 100 متر في روسيا لم يكن انتقاما من دايجو

موسكو، 11 أغسطس/آب (إفي): أكد البطل الأوليمبي أوسين بولت، الذي استعاد اليوم السبت في بطولة العالم لألعاب القوى في موسكو لقب سباق 100 متر عدو العالمي، أن انتصاره "ليس انتقاما مما حدث له في دايجو"، عندما خسر اللقب العالمي بسبب انطلاقة خاطئة في البطولة التي استضافتها المدينة الكورية الجنوبية.

وقال بولت، أسرع رجل في العالم، "بالنسبة لي كنت أستمتع اليوم. لم يكن انتقاما من دايجو. جئت إلى هنا للفوز بهذا اللقب. بالطبع لا أنسى ما حدث لي في دايجو لأنكم ستظلون تتذكرون انطلاقتي الخاطئة".

وأضاف "كنت أود لو حطمت رقمي القياسي اليوم (فاز بالسباق في 9.77 ثانية بفارق 19 جزء من الثانية عن رقمه)، لكن لم يكن سهلا نظرا لسوء الأحوال الجوية. اليوم لم أكن أغني تحت الأمطار، بل أركض أسفلها".

وانتقد العداء الجامايكي الأشهر أدائه في السباق "أدائي لم يكن الأمثل، وكذلك انطلاقتي، لكني أشعر بأنني جيد، لكن مجهد نوعا ما. احتاج لقليل من الراحة، ينبغي علي مواصلة العمل لتحقيق أهدافي كي أصبح أسطورة بجمع المزيد من الميداليات الذهبية وتحقيق لقب أفضل عداء في العام. الآن انتظر المشاركة في سباقي 200 متر و4x100".

وتفوق بولت، صاحب السبع ميداليات ذهبية في الأوليمبياد، اليوم في سباق 100 متر على الأمريكي جاستن جاتلين (9.85 ثانية)، وثلاثة جامايكيين: نيستا كارتير (9.95 ثانية) وكيمار كول (9.98 ثانية) ونيكيل أشميادي (9.98 ثانية). (إفي)

شاركنا على فيسبوك