خيانة واحتراف | أشهر 5 في ديربي ويستهام × آرسنال

الخيانة والاحتراف، عبارتان لا يُمكن طمسهما من الكتب المثيرة والمليئة بالأسرار للمجنونة المستديرة خاصةً إذا ما تعلق الأمر بين الجيران والأعداء والخصوم، كآرسنال وتوتنهام في شمال لندن، وريال مدريد وأتلتيكو مدريد، ويوفنتوس وتورينو، وروما ولاتسيو، وتشيلسي وفولهام في غرب لندن، ومانشستر يونايتد ومانشستر سيتي...أو بين طرفان يتنازعان على الألقاب المحلية والقارية كريال مدريد وبرشلونة أو كميلان واليوفي أو كمانشستر يونايتد وليفربول.

الدوري الإنجليزي يَعد عشاقه اسبوعياً بمقابلة من الوزن الثقيل، غالباً ما تكون ديربي، ودائماً ما تكون كلاسيكو، وفي الجولة السابعة من موسم 2013/2012 ينتظر عشاق البريميرليج مباراة ديربي جديدة بين ويستهام وآرسنال على ملعب أبتون بارك في غرب عاصمة الضباب مساء يوم غد السبت في ختام اليوم الأول من الجولة؛ وقبل هذه الموقعة الملتهبة نعود بكم إلى الوراء قليلاً لنفر معكم صفحات التاريخ مع أشهر خمس نجوم لعبوا للجنرز والهامرز.

وكما نقول دائماً: هؤلاء في نظر الواقع والمادة والتطور الرهيب في عالم كرة القدم "محترفون" وفي نظر العشاق والأنصار "خونة"..

آرسنال أولاً

انتقال لاعب ما من آرسنال إلى ويستهام أو العكس ليس بأمر حديث العهد، فويستهام كان من أشرس الأندية الإنجليزية خلال فترتي الستينيات والسبعينيات وآخر لاعب سجل "هاتريك-ثلاثة أهداف-" في نهائي لكأس العالم كان ويستهامي ألا وهو (السير جيف هيرست) عندما أحرز ثلاثيته الشهيرة في مرمى ألمانيا الغربية في مونديال 1966..إذاً نحن أمر فريق عريق لديه سطور في كتب المجنونة.

المُلاحظ في قوائم انتقالات اللاعبين بين الناديين، تمثيل أغلب اللاعبين لآرسنال في البداية ومن ثم انهاء مسيرتهم مع ويستهام.

ويُعد المدافع الدولي الإنجليزي "ماثيو أبسون" من أشهر الأسماء التي مثلت آرسنال وويستهام في العصر الحديث، وإن كان لم يحصل على فرصته للعب الأدوار الأولى مع المدفعجية بداية هذه الألفية بأمر من المدرب فينجر الذي قرر الاستغناء عنه، وهذا ما قلص من وطأة الاستقبال فعندما زار ملعب الإمارات مع ويستهام لم توجه له أية انتقادات، كذلك لاعب الوسط الموهوب "ديفيد بينتلي" لعب لآرسنال في بداية مسيرته ثم تنقل بين بلاكبيرن وتوتنهام وبيرمنجهام ولعب الموسم الماضي خمس مباريات مع ويستهام على سبيل الإعارة في دوري الدرجة الأولى..ورغم أن وضعيته مشابهة لوضعية أبسون حيث لم يحصل على فرصة وطُرد من آرسنال لكنه أكثر اللاعبين المكروهين في مدرجات النادي كّونه انتقل للعدو اللدود "توتنهام"..

ويُوجد كذلك ستيف والفورد الذي يُعد من أوائل اللاعبين الذين تنقلوا بين صفوف الفريقين، حيث لعب لآرسنال أولاً في الفترة ما بين عامي 1977 لـ1981، وفي عام 1983 قرر اللعب لويستهام حتى عام 1987 وفي نفس السنة ترك ستيوارت روبنسون المدفعجية بعد ست سنوات وقرر الانتقال للمطارق ليدافع عن ألوانهم لأربعة أعوام.

وهناك أسماء أخرى كاللاعب كابا دياورا الذي لعب للفريقين لموسم واحد، آرسنال أولاً 1999/1998 ثم ويستهام 2001/2000..وفي الجدول التالي نضع أشهر الأسماء التي أثرت في تاريخ آرسنال وويستهام أو المدفعجية والمطارق..

للتواصل مع (محمود ماهر) عبر تويتر -

حلقات سابقة

لمشاهدة خونة شمال لندن لمشاهدة خونة آرسنال وتشيلسي

1- لي تشامبان

ويستهام

أحد نجوم منتخب إنجلترا للشباب تحت 21 عاماً في فترة الثمانينيات، لي تشامبان، ساهم في تأهل المدفعجية للدور قبل النهائي من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1983، وكان قد بدأ مسيرته مع ستوك سيتي في يونيه 1978 قبل انضمامه لآرسنال شهر أغسطس 1982، لعب أكثر من 30 مباراة خلال عامين مع آرسنال، وتم بيعه بعدها بـ100 ألف جنيه إسترليني، ثم لعب لشيفيلد وينزداي ونيور الفرنسي ثم نوتنجهام فورست قبل انضمامه لليدز يونايتد في يناير 1990 ليساهم في فوز أبناء آيلاند روود ببطولة الدوري الإنجليزي عام 1992 ليلعب بعدها لويستهام لعامين قبل أن يعتزل مع سوانسي.

آرسنال

من 1993 إلى 1995

من 1982 إلى 1984

2- جون هارتسون

ويستهام

الهداف الويلزي المولود في مدينة سوانسي، بدأ مع نادي ماكلسفيلد تاون وبعد تألقه الملحوظ مع لوتون تاون في الدوري انتشله آرسنال من منتصف موسم 1995/1994 بمبلغ 2.5 مليون إسترليني، وعلى غير المتوقع أنصهر بسرعة مع طريقة لعب المدرب جورج جرهام ليمثل آرسنال في 15 مباراة بالبريميرليج سجل خلالهم عدد جيد من الأهداف بلغ 7 في أول موسم، وساهم في تأهل المدفعجية لنهائي كأس الكؤوس الأوروبية الذي خسره أمام ريال سرقسطة بالهدف الشهير لمحمد نعيمي، لكن الصورة الجميلة لم تكتمل بسبب الإصابات ليلعب في الموسم الثاني 19 مباراة ومثلهم في الموسم الثالث، لكن ذلك لم يؤثر على قيمته في السوق ليبيعه فينجر بعد وصوله بأيام لويستهام الذي كان يُدربه هاري ريدناب آنذاك بمبلغ 3.5 مليون إسترليني لاسيما مع وصول بيركامب وأنيلكا.

آرسنال

من 1996 إلى 1999

من 1994 إلى 1997

3- دافور سوكر

ويستهام

أسطورة الكرة الكرواتية وهداف كأس العالم 1998 لم يحظ بمسيرة مماثلة كتلك التي حظى بها على الأراضي الإسبانية مع إشبيلية وريال مدريد رغم أن بداياته مع آرسنال سنة 2000 كانت مُبشرة للغاية حين سجل في مرمى مانشستر يونايتد على ملعب الهايبري خلال الـ15 دقيقة التي لعبهم، وساهم في التأهل لنهائي كأس الاتحاد الأوروبي بعد تسجيله لـ8 أهداف من 22 مباراة، إلا أن نهايته لم تكن موفقة حين أهدر ركلة جزاء ترجيحية أمام جلاطا سراي التركي في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي ليخسر الفريق اللقب ومن ثم تجاهل آرسنال قرار التجديد وتركه يرحل، لكن سوكر لم ينجح في محطته التالية مع ويستهام يونايتد بتسجيل هدفين من 11 مباراة فقط لينتقل بعدها لميونيخ 1860 الذي لعب معه موسمين قبل إعلان الإعتزال

آرسنال

من 2000 إلى 2001

من 1999 إلى 2000

4-

نايجل وينتربورن

ويستهام

وينتربورن واحد من المدافعين الإنجليز الذين لم يحصلوا على فرصتهم كاملة مع المنتخب الأول فخلال مسيرته الطويلة التي امتدت لنحو 20 عاماً لم يدافع عن ألوان الأسود سوى في مناسبتين فقط!..

وينتربورن مَر بثلاث مراحل قبل الإلتحاق الكبير بآرسنال عام 1987 حيث لعب لبيرمنجهام، أكسفورد ثم ويمبلدون الذي حمل معه شارة قيادة الفريق بدلاً من كيني سانسوم، وأشتراه المدرب جورج جرهام بمبلغ 350 ألف جنيه إسترليني من ويمبلدون ليحل محل فيف أندرسون، ولم يتصور أحد أن يبقى نايجل لمدة 13 عاماً بقميص المدفعجية كظهير أيسر قادر على اللعب بكلتا القدمين وفي تلك الفترة حقق الكثير من الألقاب المحلية وقيادة الفريق لنهائي كأس الكؤوس الأوروبية وكأس الاتحاد الأوروبي، ورغم أن فينجر لم يكن متيماً باللاعبين الإنجليز لكنه لم يستطع الاستغناء عن وينتربورن وكان يُشركه بصفة أساسية في جميع المباريات وكان معدل مشاركاته في عهد فينجر (45 مباراة في الموسم)..وفي سنة 2000 بعد خسارة كأس الاتحاد الأوروبي شعر فينجر بأهمية ضخ دماء جديدة بتصعيده لآشلي كول والتعاقد مع البرازيلي سيلفينهو، ليرحل وينتربورن لويستهام بمبلغ 250 ألف إسترليني وبجعبته 429 مباراة بقميص المدفعجية وثمانية أهداف، وكانت مسيرته مع ويستهام جيدة بالنظر لسنه بالمشاركة في 94 مباراة لكنه قرر الإعتزال في الثاني من فبراير عام 2003 بعد مباراة ليفربول.

آرسنال

من 2000 إلى 2003

من 1987 إلى 2000

5- إيان رايت

ويستهام

بالتأكيد "رايت" لم يكن بالخائن بالنسبة لآرسنال فقد سجل الأهداف بغزارة وأصبح الهداف التاريخي في فترة زمنية قصيرة إلى أن جاء تيري العجيب ليكسر أرقامه القياسية فيما بعد.

بدأ مسيرته مع نادي جرين ويش بروه عام 1984 ومنه انتقل لكريستال بالاس ليبزع نجمه بشدة ويصنع مجد الفريق الأزرق بتسجيله 24 هدفاً من 42 مباراة ليساهم في عودة كريستال بالاس للدوري الممتاز موسم 1990/1989 ومن ثم وضعه ضمن الثلاثة الكبار حيث احتل كريستال المركز الثالث موسم 1991/1990 برصيد 69 نقطة بفارق 7 نقاط عن ليفربول الوصيف وبفارق 14 نقطة عن البطل في ذلك الوقت "آرسنال" والذي تمكن من الظفر بتوقيع رايت في نفس العام بمبلغ قياسي وصل لمليوني ونصف المليون جنيه إسترليني، لينفجر رايت على ملعب هايبري بتسجيل 185 هدف من 279 مباراة كأساسي و9 مباريات كبديل، وكان آخر أهدافه على ملعب هايبري بالقميص الأحمر في مرمى بارنسلي يوم الرابع من أكتوبر 1997 أما آخر هدف في مسيرته مع الفريق فكان في السادس من يناير 1998 بربع نهائي كأس كارلينج أمام ويستهام يونايتد...وتشاء الأقدار بعد رحيله ينضم للهامرز بمبلغ 500 ألف جنيه إسترليني ليمضي معه 15 شهراً سقط أثنائهم في تصرف أهوج حين خرب غرفة خلع ملابس الحكام في ملعب أبتون بارك بعد تعرضه للطرد في مباراة ليدز يونايتد، وبعد 22 مباراة وتسعة أهداف ..رحل أسطورة لندن إلى سلتيك جلاسكو ومنه لنوتنجهام فورست وأنهى مسيرته الكروية عام 2000 بـ15 مباراة بقميص نادي بيرنلي و4 أهداف.

آرسنال

من 1998 إلى 1999

من 1991 إلى 1998

شاركنا على فيسبوك