كاس الرابطة: استون فيلا وتشلسي لبلوغ النهائي

يأمل المهاجم دارين بنت المحافظة على مكانه الاساسي في تشكيلة استون فيلا خلال مواجهة برادفورد سيتي في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كاس رابطة الاندية الانكليزية المحترفة لكرة القدم الثلاثاء على ملعب "فالي بارايد"، بعد عودته الناجحة في مسابقة الكأس السبت.

وجلس بنت 5 مباريات على مقاعد البدلاء بسبب اصابة عضلية، لكنه عرف طريق الشباك خلال مواجهة ايبسويتش تاون (2-1) عندما سجل هدف التعادل لفريقه.

وعانى فيلا من اصابات عدة في الاسابيع الاخيرة، لكن المدرب الاسكتلندي بول لامبرت سيعول مجددا على الفرنسي شارل نزوغبيا وغابريال اغبونلاهور الذي شارك بديلا بعد تخطيه اصابة في فخذه.

اما نزوغبيا، الذي لم يشراك اساسيا منذ نهاية ايلول/سبتمبر، فلفت الانظار في دور المهاجم الثاني، وابدى لامبرت حماسته لمساهمته الفاعلة هجوميا.

وعانى فيلا، ثاني اكثر الفرق تتويجا باللقب (5 اخرها عام 1996) بعد ليفربول (8 اخرها العام الماضي)، في الدوري الممتاز اذ يقبع في مناطق الهبوط بعد عجزه في الفوز في اخر اربع مباريات.

واجرى لامبرت في مباراة ايبسويتش 7 تغييرات على التشكيلة التي تعادلت مع سوانزي 2-2 في الدوري: "ارحنا بعض الشبان وكنت راضيا عن اداء الجدد".

من جهته، حجز برادفورد سيتي من الدرجة الثالثة (رابعة فعليا) بطاقته الى دور الاربعة عندما فاجأ ضيفه ارسنال وهزمه بركلات الترجيح 3-2 بعد ان تعادلا 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي.

ويأمل برادفورد ان يزيح الفريق الثالث من الدرجة الممتازة، بعد اقصائه ويغان في الدور الرابع ثم ارسنال في ربع النهائي.

وبحال تخطي برادفورد عقبة استون فيلا، سيخوض اول مباراة نهائية له منذ فوزه على نيوكاسل بعد مباراة معادة في نهائي مسابقة الكأس عام 1911.

وخسر برادفورد مباراته الاخيرة امام بارنيت 2-صفر السبت ليحتل المركز الثامن في الترتيب، وقال مدربه فيل باركينسون ان التفكير في مباراة الثلاثاء لم يؤثر على تركيز لاعبيه.

ويحل سوانزي سيتي على تشلسي حامل لقب دوري ابطال اوروبا بعد غد الاربعاء على ملعب "ستامفورد بريدج".

ويتميز تشلسي في مسابقات الكؤوس واحرز 6 القاب منذ شراء الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش النادي اللندني، وتوج في كأس الرابطة عامي 2005 و2007 وحل وصيفا في العام التالي.

وهذه المشاركة الحادية عشرة لفريق المدرب الاسباني رافايل بينيتيز في نصف نهائي المسابقة.

من جهته، فرض سوانزي سيتي على ضيفه ارسنال خوض مباراة معادة في الدور الثالث من مسابقة الكأس بعد ان تعادل معه 2-2 امس الاحد على ملعب "ليبرتي ستاديوم"، في مباراة مالت فيها كفة التأهل للفريقين قبل الاكتفاء في نهاية المطاف بالتعادل.

وهذه المرة الاولى التي يبلغ فيها الفريق الويلزي نصف نهائي المسابقة، والاولى في جميع المسابقات منذ بلوغه نصف نهائي الكأس عام 1964 عندما خسر امام بريستون.

ويعول الدنماركي ميكايل لاودروب مدرب سوانزي على مهاجمه الاسباني ميشو واشلي وليامس.

شاركنا على فيسبوك