محكمة التحكيم الرياضي تُعلن براءة بن همام !

أصدرت محكمة التحكيم الرياضي الدولية "الكاس" في مدينة "لوزان" السويسرية قرارها ببراءة القطري
"محمد بن همام" (63 عاما) رئيس الاتحاد الآسيوي السابق لكرة القدم، وذلك في الاستئناف المقدم من "بن همام" ضد قرار شطبه مدى الحياة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على خلفية تهم محاولة شراء أصوات مسئولين في الاتحاد الكاريبي أثناء حملة ترشحه لرئاسة "الفيفا".

تأتي البراءة بعد أيام قليلة فقط من صدور قرر عن الاتحاد الآسيوي للعبة بإيقاف رئيسه السابق بشكلٍ مؤقت لمدة 30 يوماً ( ).


وضمت المحكمة اليوم الخميس ثلاثة قضاة هم الإسباني "خوسيه ماريا الونسو" رئيساً والبريطاني "فيليب ساندس" والبلجيكي "رومانو سوبيوتو" وصوت اثنان من الثلاثي لمصلحة "بن همام"، وأعلنت المحكمة في بيان رسمي لها بأن الحكم بالبراءة صدر لعدم وجود دليل مباشر ضد "بن همام" على تورط بن همام بشكل مباشر أو غير مباشر في عملية تقديم أموال ضخمة أثناء فترة برنامجه الانتخابي لرئاسة "الفيفا".

وجاء في نص البيان:

"قبلت محكمة التحكيم الرياضي استئناف بن همام والغت قرار لجنة الانضباط في الفيفا ورفعت الايقاف مدى الحياة" الذي اتخذه الاتحاد الدولي لاتهامه بانه اشترى اصواتا في حملته لانتخابات رئاسة الفيفا العام الماضي ودفعه رشاوى بمبلغ 40 الف دولار لاتحادات الكونكاف في اجتماع عقد في بورت اوف سباين في ترينيداد وتوباغو في 10 و11 ايار/مايو عام 2011.


وتجدر الإشارة إلى أن القضية تفجرت في الـ 21 من شهر مايو 2011 قُبيل الانتخابات على منصب رئيس "الفيفا"والتي ترشح فيها القطري "محمد بن همام" ضد السويسري "جوزيف بلارتر"، وتم اتهام "بن همام" بتقديم أموال ضخمة لأعضاء الاتحاد الكاريبي خلال الزيارة التي قام بها إلى دولة "ترينيداد وتوباجو" خلال جولته لعرض برنامجه الانتخابي وقيل وقتها بأنه خلال اجتماعه مع أعضاء الاتحاد الكاريبي بحضور رئيس اتحاد الكونكاكاف "جاك وورنر" ترك لهم هدايا في صورة مجموعة من الأظرف المغلقة بداخل كل منها مبلغ 40 ألف دولار أمريكي أعلن "وورنر" بعد تفجر الفضحية بأنها مقدمة بشكل شخصي من "بن همام".

واضطر "بن همام" لسحب ترشيحه ثم مثل أمام لجنة الأخلاق التابعة للفيفا في 29 مايو 2012 وأصدرت قرار بإيقافه بشكلٍ مؤقت ثم بعد انتهاء التحقيقات اصبح القرار شطب مدى الحياة بما يعني منعه من تولي أي منصب إداري خاص بكرة القدم مدى الحياة.

شاركنا على فيسبوك